باربي .. العاب معلومات صور فيديو

من هي باربي ؟

بدأت حكاية “باربي” بطرح دمية تتجاوز عمر الطفولة، إذ كانت جميع الدمى حينها مصمّمة بعمر الأطفال، فطرحت شركة “ماتيل” سنة 1959 دمية “باربي”، وقدمتها باعتبارها دمية تمثل فتاة ناضجة، وتعمل كعارضة للأزياء. وأصبح لجسد الدمية الجديدة مقاييس جمال كاملة، إذ إن قوامها طويل وخصرها نحيل، وصدرها ممتلئ، وشعرها أشقر، وعيونها زرقاء. لاقت الدمية إقبالاَ كبيراَ من الصغار والكبار، مما جعل الشركة تطور الدمية لنيل المزيد من الربح المادي، وتطرح نماذج منها ترضي جميع الأذواق. وأغنت الشركة الدمية بالكماليات، فأضافت قطع الإكسسوار. وانتشرت “باربي” بكثرة، وتزايد الإقبال عليها. وأصبحت دمية “باربي” تقريباً ظاهرة عالمية. ومع مرور الوقت، أصبحت حمى “باربي” أكثر وضوحاً.

قصة باربي

عندما يريد الناس أن يصفو فتاة بأنها جميلة يقولوا أنها تشبه باربي , و المقصود باربي الدمية ولكنهم لا يعرفو أن باربي الدمية تمت تسميتها تيمنا بفتاة حقاً تدعى باربي , وهناك أكثر من حكاية تروي قصة باربي . إحدى الحكايات تقول أن باربي كانت فتاة شديدة الجمال , و أنها كانت إبنة مليونير , وكانت أمها تحبها حباً شديداً , وفي أحد الأيام مرضت باربي مرضا خبيثا , من شدة الحزن و الصدمة ماتت أم باربي , و بقيت باربي مع والدها الذي اعتنى فيها خير عناية , و في يوم من الأيام ذهب ابوها ليحضر لها كأس ماء و حين رجع وجدها ميتة بوضع ملائكي جميل , و تكريماً لذكراها قام بصنع ألعاب تشبهها و أسماها باربي . وهذه حكاية أخرى تقول أن باربي شديدة الجمال كانت إبنة مليونير صاحب محل ألعاب , و كانت باربي تحب الخيول حباً جماً , و كانت أمها تشتري لها الخيول وتعلمها امتطائها , و بعد موت أمها سقطت باربي عن حصانها و ماتت فصنع والدها لعبة باربي تخليداً لذكراها . و أغرب القصص تقول أن باربي قتلت و لم يعرف أحد قاتلها وأن والدها كما جاء في جميع القصص هو الذي صنع اللعبة التي أسماها باربي . و رغماً عن جميع الحكايات التي تحدثت عن باربي لم تصف أي حكاية شكل و ملامح باربي و لذلك ليس معروفاً أي من لعب باربي الجميلة هي التي تشبه باربي الحقيقية , ولكن في جميع الحالات لقد نجح والد باربي في تخليد ذكراها و جعلها ذكرى جميلة لا تنسى .

جمع الدمى كتعبير عن الهوس

وتعددت الأساليب التي عبر فيها الناس عن حبهم “لباربي”، فالبعض منهم اكتفى بجمع نماذج من الدمية منذ سنة إصدارها حتى الوقت الراهن، مثل الأميركي، ستانلي كولوريت، الذي لقب نفسه بـ “مجنون باربي”. وعبر كولوريت عن هوسه بتحويله جدران منزله إلى رفوف تصطف عليها دمى “باربي”، ووصل رصيده من الدمى إلى 2000 دمية “باربي”. أما السينغافوري، جيان يانج، فأنفق آلاف الدولارات، ليجمع 9000 دمية “باربي”. ولكن أكبر المهووسين بتجميع دمى “الباربي” هي الألمانية، بتينا دورفمنن، التي جمعت 15000 دمية، فدخلت موسوعة “غينس”. واستطاعت بتينا أيضاً أن تقيم معارض من الدمى التي تمتلكها، يقصدها الكثيرون لرؤية مراحل تطور الدمية وأزيائها المختلفة، فالأزياء هي من أهم كماليات “باربي”، إذ صمّمت لها ثيابها أهم دور الأزياء، أمثال “كريستيان ديور” و”مونيك لولييه” و”فرساتشي”. ومن الجدير بالذكر، أنه تم بيع “باربي” الأصلية المنتجة عام 1959 بمبلغ 355 ألف دولار.

9 حقائق مرحة عن الدمية باربي

ارتدت أول دُمية باربي مايوه سباحة مخططاً باللونين الأبيض والأسود المعروف اليوم.
الدُّمية باربي من بلدة ويلوز المتخيَّلة في ولاية ويسكونسن حيث التحقت هناك بالمدرسة الثانوية.
أول حيوان أليف ظهر مع الدُّمية باربي، حصان اسمه دانسر.
يبلغ طول الدُّمية باربي 11.5 بوصة.
كانت الدُّمية باربي مصدر إلهام لفنانين كثيرين على مدار أكثر من خمسة عقود، منهم آندي وارهول وبيتر ماكس.
طُرحت الدُّمية باربي في الأسواق الأوروبية للمرة الأولى عام 1961.
أكثر دُمية باربي مبيعاً على الإطلاق كانت الدُّمية Totally Hair التي طُرحت عام 1992 وتتميز بشعر طويل من قمة الرأس إلى أخمص القدمين.
طُرحت الدُّمية باربي على شكل سيدة أعمال عام 1985.
دخلت الدُّمية باربي الانتخابات الرئاسية ست مرات منذ عام 1992 رغم أنها لم تفز بأي منها!

باربي تتألق بأجمل تصاميم دور الأزياء العالمية

يستضيف «مول الإمارات»، خلال شهر أيلول/سبتمبر الجاري معرضاً مميزاً للدمية الشهيرة «باربي»، يتضمن 24 دمية محدودة الإصدار، تتألق كل واحدة منها بتصاميم أزياء عصرية مصمَّمة باليد، لأشهر دور الأزياء العالمية: هيرفيه ليجيه، وكريستيان ديور، وأوسكار دي لا رينتا، ومونيك لولييه، وفرساتشي، وكريستيان لوبوتان، وزهير مراد. وتعود هذه السلسلة من الدمى إلى مجموعة مقتنيات خاصة جُمعت على مدار أكثر من خمسين عاماً.

عمليات التجميل للتشبه بالدمية

وهناك نوع آخر من المهووسين الذين حاولوا الوصول إلى معايير الجمال التي طرحتها “باربي” بأجسادهم. مما دفع الشابة الروسية، أنجليكا كينوفا، لاتباع نظام غذائي صارم منذ طفولتها، لتحصل على قوام يشبه قوام “باربي”. ومع تطور الطب، أصبح التشبه بدمية “باربي” عن طريق عمليات التجميل أمراً ممكناً، فاستطاعت الأوكرانية فاليريا لوكيانوفا أن تتشبّه بها، وذلك من خلال 28 عملية تجميل شملت جميع أنحاء جسدها. وأهم هذه العمليات، كان اقتطاع جزء من خصرها، وتوسيع عيونها، ونفخ صدرها ومؤخراتها، لتكون نسخة مطابقة لدمية “باربي”. واستطاعت لوكيانوفا، إلى حد بعيد، أن تجعل لبشرتها ملمس البلاستك. بينما لم تكتف بلوندي بينيت بعمليات التجميل لتتشبه “بباربي”، فخضعت لجلسات علاج نفسي بالتنويم المغناطيسي، لتتخلص من دماغها، لعلها تصبح دمية حقيقية.

تقليد بيت باربي

وهناك أيضاً نوعٌ ثالث من الهوس، إذ حاول البعض إنشاء أماكن شبيهة ببيت “باربي”. ففي ألمانيا افتتح “بيت أحلام باربي”، وهو عبارة عن متحف تفاعلي لعشاق “باربي”، يزوره أسبوعياً حوالي العشرة آلاف شخص من مختلف الأعمار، وذلك للاستمتاع بحلم الطفولة الوردي. ومنذ انطلاق الدمية، تنتشر الانتقادات حول المفاهيم السطحية التي تحاول بثّها. وحاولت فرقة “أكوا” الدنماركية النرويجية أن تسلط الضوء على ذلك، من خلال إصدار أغنية “باربي غيرل” الشهيرة، التي تسخر من العبارات التي تنطق دمية “باربي” بها. وعلى أثر الأغنية، ظهرت جماعة في الولايات المتحدة الأميركية أطلقت على نفسها اسم “منظمة تحرير الباربي”، وعملت على سرقة دمى “باربي” من المتاجر وتبديل صندوق الصوت الخاص بها، الذي يحوي العبارات التي تسخر منها أغنية “باربي غيرل”، وكانوا يعيدوها إلى المتجر بعد ذلك.

باربي الجديدة تغيّـر ملابسها بنفسها

وداعاً يا دمى الباربي التقليدية التي كان يمكننا إلباسكِ بأنفسنا، فباربي الجديدة يمكنها أن تغير مظهرها بنفسها!
فقد أعلنت شركة «ماتيل» المنتجة لهذه الدمية البلاستيك، ابتكار باربي رقمية تفاعلية أطلقت عليها «Hello Barbie Hologram»، ستطلق في الأسواق نهاية العام الحالي.
وسيعمل طيف الباربي الثلاثي الأبعاد على مدار 24 ساعـة شـــرط أن تكون موصولة بالكهرباء، ويمكن تفعيلها بالصوت ويستطيع الأطفال أن يطلبوا منها تغيير مظهرها، لتتمكن الدمية الرقمية من تغيير ملابسها ولون بشرتها أيضاً. وفي وسع الباربي الجديدة أيضاً أن تتصل بالإنترنت وتجري محادثات مع الأطفال وتعلّمهم الرقص وتقديم نشرات لحالة الطقس والوقت وحتى طريقة ممارسة اليوغا.
وأورد موقع «سي إن إن» أنه يمكن برمجة اللعبة لتتمكن من تذكير صاحبها بالواجبات اليومية، والاتصال بالبلوتوث ليتمكن المستخدم من تشغيل الموسيقى عبر أجهزته الذكية.
وتأتي هذه الباربي بعد «Hello Barbie» الناطقة ومنزل «Hello Dramhouse» الذي يمكن التحكم فيه صوتياً. وقالت الشركة أن سعر اللعبة سيبلغ 300 دولار، وكشفت الباربي الجديدة في معرض هيئة مصنّعي الألعاب الذي أقيم في نيويورك أخيراً.

تعرف على الاسم الحقيقي لـ باربي

حققت الدمية باربي انتشاراً ومبيعات كبيرة حول العالم، لكن للدمية الشهيرة اسم كامل قد لا يعرفه الكثيرون، فهي تُدعى “باربرا ميليسنت روبرتس”، وباربرا هو اسم ابنة مبدع الدمية، روث هاندلر. وهنا بعض المعلومات الطريفة عنها:

1- لا تفقد باربي شبابها

رغم أن الدمية باربي أُطلقت في التاسع من آذارعام 1959، في مهرجان للدمى بنيويورك، وعلى هذا يصبح عمرها الآن 58 سنة، إلا أن الدمية ما تزال تتمتع بقوام ورونق عارضات الأزياء الشابات اللواتي لم يتجاوزن الخامسة والعشرين من العمر.

2- تنافس مع دمية أخرى

قامت الشركة المصنعة للدمية الألمانية ليلي برفع دعوى قضائية على شركة “ماتيل” المصنعة لباربي، عام 1963، بسبب التشابه بين الدميتين. وبعد عام من قرار المحكمة، قامت “ماتيل” بشراء جميع حقوق الدمية الألمانية وبراءة الاختراع.

3- الحب لا يشغل باربي كثيراً

في عام 2004 انتهت العلاقة التي تجمع باربي بالدمية كين، ثم في عام 2006 أعلنت الشركة أنهما يتواعدان مجدداً، وبعد انتعاش وجيز في علاقتهما، وخضوع كين لتغيير في مظهره، وإطلاق مجموعة الزفاف الخاصة بهما عام 2011، إلا أنهما لم يتزوجا.

باربي الجديدة تظهر بطيف ثلاثي الأبعاد

يبدو أننا سنقول وداعا لدمى الباربي التقليدية قريبا، إذ أعلنت شركة “Mattel” عن اختراعها الجديد لباربي رقمية تفاعلية أطلقت عليها اسم “Hello Barbie Hologram”، والتي ستطرح في الأسواق نهاية العام.

طيف الباربي الثلاثي الأبعاد سيعمل على مدار 24 ساعة طالما كانت موصولة بالكهرباء، ويمكن تفعيلها بالصوت، ويمكن للأطفال أن يطلبوا منها تغيير مظهرها، لتتمكن الدمية الرقمية من تغيير ملابسها ولون بشرتها، إضافة الى شكل جسدها.

ويمكن للباربي الجديدة أن تتصل بالإنترنت وأن تقوم بإجراء محادثات مع الأطفال وتعليمهم حركات الرقص وتقديم نشرات لحالة الطقس وأن تعلمكم بالوقت وحتى كيفية ممارسة اليوغا.

كما يمكن برمجة اللعبة لتتمكن من تذكير صاحبها بالواجبات اليومية ويمكن للجهاز الاتصال بالبلوتوث ليتمكن المستخدم من تشغيل الموسيقى عبر أجهزته الذكية.

وتأتي هذه الخطوة المبنية على التكنولوحيا بتصنيع لعبة الباربي بعد لعبة “Hello Barbie” الناطقة، ومنزل “Hello Dramhouse” الذي يمكن التحكم به صوتياً.

وأشارت الشركة إلى أن سعر اللعبة الجديد سيبلغ 300 دولار، وتم الكشف عن اللعبة الجديدة في معرض هيئة مصنّعي الألعاب الذي أقيم في نيويورك مؤخراً، وأضافت الشركة بأن المنتج المعروض يقدّم “لمحة فقط” لما سيبدو عليه المنتج النهائي بالفعل.

 

 بالصور.. منزل «باربي» الحقيقي في ألمانيا

تعد عروسة الأطفال “باربي” من أشهر الألعاب التي تهتم بها الفتيات حول العالم ويحلمن بالعيش مثلها.. وهذا ما دفع الألمان لإنشاء منزل حقيقى للعروسة باربي يمكن الصغيرات من قضاء يوم مع عروستهم المفضلة وذلك حسب ما ذكرت صفحة “the lady” على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك.

وذكرت الصفحة أن منزل باربي الصغير أصبح الآن حقيقة، فقد تم افتتاح The Barbie Real House في برلين لتتمكن الصغيرات من تحقيق حلمهن والمكوث في بيت “باربي”، المكان مزود بمكتبة وأجهزة كمبيوتر وكافيتريا لضمان الاستفادة والمرح وقد فتح شيء مماثل له في ولاية “فلوريدا” وأظن أن الفكرة ستجذب الكثيرين لتقليدها.

 

مقالات عن باربي

باربي الحقيقية أنجيليكا كينوفا

 

باربي تتحول الى حورية البحر الجميلة

بـ 4 خطوات فقط ستكوني متألقة ودائمة الجمال مثل باربي

 

كيفية تسمين الوجه؟ كيف تحصلين على وجه باربي؟

نصائح باربي .. اروع مكياج للعروس مع باربي

كيف تحصلين على وجه وخدود باربي في 3 ايام

العاب باربي

تنظيف غرفة باربي

الارقام المخبأة في صورة باربي

 

تلبيس باربي على الشاطئ

 

باربي في صالون التجمبل

للمزيد من العاب باربي اليكم هذه الروابط:

http://ala3ab.com/games/index/barbie/

http://www.al3abbanat.net/wp/category/barbie/

http://barbie.5gamez.net/

http://5gamez.com/games/category/games/girls/